اللحوم من الاتحاد الأوروبي

في تاريخ التطور البشري كان اكتشاف النار وبدء الزراعة وتدجين الحيوانات حاسما لطريقة أكل الإنسان ونظامه الغذائي. ويشير بناء القناة الهضمية للإنسان منذ بداية التطور إلى أن اللحوم كانت عنصرا هاما من نظامه الغذائي.

في البداية، كان المصدر الرئيسي للحوم للإنسان هي الحيوانات التي كان بمقدوره الإمساك بها أو اصطيادها، لا سيما الصغيرة منها وبطيئة الحركة. ومع تطور أسلحة الصيد وطرق الصيد ازداد تنوع وحجم الحيوانات المصيدة. وقد شكل تطور الزراعة وتدجين الحيوان إمكانية تخصيص الأفراد الأضعف والأقدم منها للذبح. التطور اللاحق حول عملية التربية إلى إنتاج الحليب واللحوم. جنبا إلى جنب مع زيادة الإنتاج الحيواني نشأت الورشات الصناعية والمسالخ البلدية، والتي تحولت في بدايات القرن العشرين إلى منشآت صناعية، أدت إلى بدء تشكل الصناعة الحديثة للحوم.

في ظروف الإنتاج الصناعي كان ذبح الحيوانات وإنتاج اللحوم يتم في نفس الورشة. إنشاء المسالخ البلدية تسبب في الفصل الجزئي لهذه الأنشطة من خلال مركزية الذبح وتشكيل العديد من ورش العمل الخاصة بالإنتاج. وقد كانت عملية تحويل ورش العمل إلى منشآت صناعية في القرن العشرين تتم بصورة مختلفة في أوروبا عنها في مناطق أخرى من العالم. في أوروبا ذات الكثافة السكانية العالية نسبيا نشأت منشآت صناعية متوسطة الحجم بإمكانيات إنتاج كاملة (الذبح والسلخ، والتصنيع). ومن جهة أخرى، في الأمريكتين، وأستراليا وجنوب أفريقيا كان يتم بناء المسالخ في أماكن تربية الحيوانات أما التصنيع فكان في المراكز الحضرية المكتظة بالسكان. في السنوات الأخيرة أيضا في أوروبا، تم تشديد متطلبات حماية البيئة والسكان من الآثار الضارة الناجمة عن الجوار خصوصا المسالخ، مما اضطر المستثمرين لبناء مصانع تجهيز اللحوم في أماكن نائية عن المساكن الحضرية أو الفصل ما بين الذبح والسلخ وتجهيز اللحوم.

تطوير تقنيات تصنيع اللحوم يشمل عدة أهداف أساسية وهي:

  • الاستفادة الكاملة من جميع المنتجات المشتقة من ذبح الحيوانات
  • تحويل المواد الخام إلى منتجات لحوم آمنة وصحية من وجهة نظر التغذية وبما يلبي ويرضي ذوق المستهلك ،
  • الاستخدام الرشيد للمواد الخام الغالية الثمن في إنتاج المواد الغذائية.

السعي لتحقيق هذه الأهداف أجبر على استخدام أحدث الحلول العلمية والهندسية في التصميم والبناء والتشغيل. صناعة تجهيز اللحوم الحالية تتم بصورة آلية ومؤتمتة للغاية، سواء كان ذلك في مرحلة الإنتاج، أو مراقبة الجودة، أو التعبئة والتغليف، أو نظم التوزيع والتسويق.

وقد حدد الاتحاد الأوروبي بالتفصيل المبادئ التقنية، والصحية، والبيئية، والتجارية، الخ. لعمل مصانع اللحوم. وقد أجبر ذلك على تحديث شامل للمصانع وخطوط الإنتاج ومنتجات اللحوم بأكملها "بدءا من الحقل ووصولا إلى المستهلك". صناعة اللحوم في الاتحاد الأوروبي هي واحدة من الصناعات الأكثر حداثة في العالم، وعدد المصانع خاصة تلك المتعلقة بتجهيز اللحوم تعتبر نموذجية في مجال الإنتاج والتكنولوجية.

أصبحت اللحوم و منتجات اللحوم واحدة من المكونات الأساسية للنظام الغذائي، وخاصة في ما يسمى بالدول المتقدمة اقتصاديا. بالإضافة إلى جاذبية القيمة الغذائية للحوم كعنصر من عناصر النظام الغذائي، فإنها توفر نكهة فريدة من نوعها وسهولة نسبية وسرعة في إعداد وجبات مغذية.

THIS MATERIAL HAS BEEN DESIGNED FOR THE PROGRAM FINANCED
FROM THE EUROPEAN UNION AND THE REPUBLIC OF POLAND FUNDS IN THE YEARS 2013-2016